أخبار عاجلة

"الدراوى" : دحلان يقود 4 آلاف عنصر أمني لتشويه "حماس" بمصر


الجمعة, 15 مارس 2013 - 03:39 pm
عدد الزيارات: 1757 | طباعة طباعة
كتب: وكالات

اتهم إبراهيم الدراوى مدير المركز الفلسطينى للدراسات عناصر الأمن الوقائى التابعين لسلطة رام الله المقيمين فى مصر بشن حملة مصطنعة لتشويه صورة حركة المقاومة الفلسطينية حماس والوقيعة بينها وبين الشعب المصرى.
وأكد الدراوى في حديث لصحيفة "اليوم السابع" أن جهاز أمن الدولة المنحل يسعى للوقيعة بين الشعب المصرى والمقاومة الفلسطينية بمعاونة إعلاميين ينتمون لنظام مبارك مضيفا: "هناك نحو 4 آلاف عنصر أمن وقائى فلسطينى يعيشون فى مصر ويقودهم محمد دحلان وعدد من القيادات الهاربة من قطاع غزة ويشنون حملة تشويه مصطنعة لتشويه حماس".
وأكد الدراوى أن حركة حماس نفت مرارا وتكرارا هذه المعلومات ولا يصح تداولها نسبة إلى مصادر مجهولة.
وتشن وسائل إعلام مصرية منذ فترة حملة لتشويه حركة حماس وجناحها العسكري بشكل خاص والشعب الفلسطيني بشكل عام، دون الاستناد إلى أدلة أو مصادر موثوقة، معتمدة على بيانات مضللة ومصادر مجهولة. 


التعليقات

عبد الرءوف أحمد
الجمعة, 15 مارس 2013 - 05:58 pm

بداية خيط الحقيقة

0
0
توفيراً للوقت والعناء والمصاريف - إن كانت قيادات الجيش المصري أو أجهزة مخابراته تبحث عمن وراء جريمة قتل ضباط الحدود في رفح، فالبحث يجب أن يتركز فيما يكيد دحلان وأعضاء أمن الدولة المنحل والمخربون من أجهزة المخابرات للتسبب في وقيعة بين السلطات في مصر وبين حماس وهدفها حماية المصالح الصهيونية لأن دحلان متورط "لشوشته" مع جهاز المخابرات الصهيوني.
أميّ جاهل
الجمعة, 15 مارس 2013 - 07:10 pm

من تداعيات التعجب والاستغراب التساؤل

0
0
حتى بهائم الكون باتت على علم بهوية هذا اللطلوط الفارغ المدعو دحلان وبات الكبير والصغير المثقف والامي المتعلم والجاهل يعلم مدى ارتباط هذا الفلعوص بالكيان الصهيوني حتى باتت حقيقته بانه ربيب الصهاينة تدرس في كل مدارس الاعلام حتى منها المصرية . ومن اعراض جهل المرء في حقائق الامور التساؤل عند حالة الاستغراب, لهذا اطرح السؤال على من يهمه الامر , في زمن الاعتداء الصهيوني على غزة عام 2008 كانت هذه الشخصية التافهة نازلة في احد فنادق القاهرة الفخمة آملا ان يتحقق الوعد الصهيوني بالقضاء على حماس حينها كان سيدخل غزة منتصرا يملك حق التقمزع على كرسي الحاكمية . حينها كنا نتألم لكننا كنا نسكت على مواقف مصر وقتئذ الرسمية لان الحاكم كان يدعى مبارك الصهيوني بامتياز . لكن اليوم لا نجد اي مبرر لسكوت مصر نظاما وشعبا على تواجد هذا العميل ربيب الصهاينة والصهيونية على ارض مصر التي يتفاخر الناس بامجادها . لهذا نجد انفسنا امام لغز يصعب علينا الحل فنتساءل لجهلنا , ما حجتك يامصر يا بنت الدنيا في ايواء هؤلاء العملاء الخونة . جاري البسيط يظن وان بعض الظن وليس كله اثم , بان هناك خشية رسمية من اغضاب امريكا .
عربي في المهجر
السبت, 16 مارس 2013 - 12:17 am

إلى المعلق الذى دعا نفسه \"أمي جاهل\"

0
0
والله ما أنت أمي ولا جاهل . وحبذا لو توقف المحققون في هذا الأمر عند ما ذكرته ، وعند ما ذكره المعلق الذي سبقك بإسم عبد الرؤوف أحمد. والموقع الذي ينشر تعليقات بهذا المستوى الفكري هو حقا جدير بالإحترام.

الموقع غير مسئول قانونا عن التعليقات المنشورة

أضف تعليق


عدد الحروف المسموح بها 2000 والمتبقي منها
ادخل الكود المبين
شاهد بالفيديو